أخبار عاجلة
ميتشو: الزمالك ليس كبقية الفرق -

اليورو قرب 1.12 دولار مع ترقب المستثمرين لاجتماعات بنوك مركزية

75fab45ef4.jpg

«الاقتصادية» من الرياض

استهلت أسواق العملات الأسبوع بحالة من الترقب لمعرفة القدر والسرعة اللذين ربما يجري بهما تيسير السياسات من جانب صناع السياسات، وذلك بدءا بالبنك المركزي الأوروبي بعد غد.
وبحسب "رويترز"، تراجع اليورو إلى 1.12 دولار في التعاملات الآسيوية، إذ ربح الدولار بسبب الإقبال على الملاذ الآمن في ظل تنامي التوترات في الشرق الأوسط.
وسوق العملات في الأسابيع الأخيرة عالقة في نطاقات التداول وسط توقعات بالتيسير من جانب كل من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والبنك المركزي الأوروبي مما يقلص تقريبا التأثير في اليورو والدولار.
ويعقد مجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعه بشأن السياسة النقدية الأسبوع المقبل، وكذلك بنك اليابان المركزي.
وتراجع اليورو إلى 1.1217 دولار بعد بلوغه 1.1208 دولار في وقت سابق في التعاملات الآسيوية. وارتفع مؤشر الدولار 0.1 في المائة إلى 97.199.
وقال محللون إن الدولار يستفيد من المواجهة في مضيق هرمز، وهو أهم ممر مائي لتجارة النفط.
وارتفع الدولار 0.2 في المائة مقابل الين إلى 107.91 بعد تجاوزه في وقت سابق مستوى 108.
وتراجع الفرنك السويسري بعد بلوغه مستوى مرتفعا جديدا في عامين أمام اليورو. وبحلول الساعة 07:30 بتوقيت جرينتش، هبط 0.1 في المائة إلى 1.1023 بعد أن كان قد وصل إلى مستوى 1.1013 فرنك لليورو في وقت سابق.
ونزل الجنيه الاسترليني لما دون 1.25 دولار، إذ فقد 0.2 في المائة ليصل إلى 1.2483 دولار مع ترقب المستثمرين لمعرفة ما إذا كان بوريس جونسون سيفوز في سباق زعامة حزب المحافظين كما هو متوقع.
إلى ذلك، ارتفعت أسعار الذهب أمس، بعد تراجع حاد في الجلسة السابقة، إذ تلقى المعدن دعما من التوترات في الشرق الأوسط وضعف الأسواق المالية لكن ارتفاع الدولار يكبح المكاسب.
وارتفعت الأسعار الفورية للذهب 0.2 في المائة عند 1427.88 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 05:24 بتوقيت جرينتش. ولامس المعدن 1452.60 دولار في الجلسة السابقة، وهو أعلى مستوياته منذ أيار (مايو) 2013، قبل أن يغلق متراجعا 1.5 في المائة.

إنشرها