أخبار عاجلة
أهم الأخبار -
واشنطن تكشف عن صور للهجمات على أرامكو -

مشروع بريطاني لعمل خريطة شعرية للمواقع المُلهمة

مشروع بريطاني لعمل خريطة شعرية للمواقع المُلهمة
مشروع بريطاني لعمل خريطة شعرية للمواقع المُلهمة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مشروع بريطاني لعمل خريطة شعرية للمواقع المُلهمة, اليوم الأحد 21 يوليو 2019 06:58 صباحاً

يقوم مشروع وطني للفنون المجتمعية في المملكة البريطانية، على إعادة عمل خريطة شعرية للمملكة، بحيث تتوافق القصائد مع وصف المواقع، وهو إعادة إحياء لمشروع كلاسيكى يعود من القرن السابع عشر.

وبحسب ما نشرته جريدة “الجارديان” البريطانية، تعد القصائد المكتوبة عن المد، جزءًا من مشروع أماكن الشعر، وهي مبادرة لفنون المجتمع حيث يتم دعوة أفراد الجمهور لكتابة قصائد للمواقع في إنجلترا وويلز، على خريطة رقمية للمواقع التي ألهمتهم، ويدير المشروع الشاعر بول فارلي وأندرو ماكراي من جامعة إكستر.

يصف ماكراي المشروع، بأنه "جهد استثنائي وفريد ومجنون قليلًا لوصف تاريخ وجغرافيا إنجلترا وويلز – كل ذلك"، ويمتلك الأخير وفارلى، رؤية حول إحياء القصيدة الملحمية في نسخة متعددة اللغات من القرن الحادى والعشرين، تسجل في الشعر ما تعنيه أماكن إنجلترا وويلز للأشخاص الذين يسكنونهم”.

يقول ماكراي: إن جودة الطلبات المقدمة كانت عالية للغاية، "لدينا كاتب واحد ينتج سلسلة من 24 قصيدة عن ساوثيند، وورش عمل رائدة أخرى، وآخرون يكتبون استجابة للأحداث التي نظمناها مع شركاء في أنحاء مختلفة من البلاد، وبعض المجموعات المدرسية تكتب حول تاريخ وسمعتهم من مواقعهم".

كانت هناك مجموعة كبيرة من القصائد التي وضعتها مدرسة في لونج إيتون، حيث كان الأطفال في سن المراهقة المبكرة يفكرون في تاريخ بلدتهم ويتحدون الأفكار المسبقة الصعبة التي قد يجلبها أشخاص آخرون إليها.

يقول "ماكراي"، إن هناك محاولة للتواصل مع كتاب من جميع الأعمار والخلفيات، وجذبهم إلى نفس المنصة لمعالجة نفس الأسئلة حول المكان والتراث والهُوية، "نأمل أن تلهم الخريطة الناس على الكتابة، بغض النظر عن أعمارهم أو خبرتهم، وأن تملأ بالآلاف من القصائد الجديدة حول الأماكن التي تعنى شيئًا لهم … نريد الاحتفال بتنوع وتاريخ وشخصية الأماكن المحيطة لنا".

ومن المقرر أن يعمل موقع "أماكن الشعر" على الإنترنت مباشرة حتى 4 أكتوبر، عندما يقترب من الإدخالات الجديدة ولكن يظل مفتوحًا للقراء.