أخبار عاجلة
جامعة جازان تبدأ تسجيل المقررات الدراسية -
جامعة جازان تبدأ تسجيل المقررات الدراسية -

قصة مستشار «مزيف» حاول توريط الرئاسة فى النصب على «الأقباط»

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
قصة مستشار «مزيف» حاول توريط الرئاسة فى النصب على «الأقباط», اليوم السبت 20 يوليو 2019 12:16 مساءً

وسط «ترانيم» الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وعلى ضوء الشموع، بدأت قصة نصب خطيرة بطلها مستشار «مزيف»، بينما كان «قمص» بمطرانية الأقباط الأرثوذوكس هو «الضحية».

تبادل الاثنان الحديث.. قال «سامح.س» مزهوًا إنه مستشار في محكمة استئناف بالعباسية، ويملك علاقات متشعبة برجال القضاء، ولم يكن يعلم الطرف الآخر أنّ هذا «المستشار» يلجأ لتلك الحيلة لاصطياد ضحاياه، والحصول منهم على مبالغ مالية خيالية. 


استمرت العلاقة بينهما عدة أشهر، اتصل خلالها المستشار «المزيف» بالقمص لتقديم التهنئة له بمناسبة عيد الميلاد المجيد، وأخبره أنه أصبح مستشارًا ورئيس محكمة استئناف بني سويف.


وأثناء حديث «القمص» فادي، أخبر المستشار «المزيف» أنّ لديه ابنًا يدعى «ديفيد» حاصل على ليسانس الحقوق عام 2015 جامعة بني سويف تقدير جيد جدا، طالبًا معرفة رأيه فى تقدم ابنه لوظيفة قضائية بمجلس الدولة، فأخبره الأخير أنه يعرف «ناس» في مجلس الدولة والنيابة العامة، ويستطيع أن يساعده في ذلك الطلب مقابل 200 ألف جنيه، وبالفعل قدم نجل القمص أوراقه للتعيين في مجلس الدولة.


واستمرت العلاقة بينهما بعد ذلك، القمص ينتظر صدور قرار تعيين ابنه، والمستشار «المزيف» يحصل على مكاسب أخرى ومنها 100 ألف جنيه، على أن يتقاضى بقية المبلغ بعد أن يحلف ابن القمص اليمين القانونية للوظيفة القضائية الجديدة.


كما حصل المستشار المزيف على هدايا عينية من القمص مثل «سلسلة ذهب» و«تمثال بورسلين»، «موبايل سامسونج» بقيمة 8 آلاف جنيه، و«ولاعة ذهب».


تطورت الأمور سريعًا، وطلب المستشار «المزيف» بقية المبلغ المتفق عليه من «القمص»، مؤكدا له أن نجله أُختير للتعيين فى النيابة، وأنه سيتم الإعلان عن ذلك بالجريدة الرسمية.


وطلب المستشار «المزيف» مقابلة نجل القمص بمفرده ومعه المبلغ المالي المتفق عليه في شارع الأهرام أمام «الاتحادية» بحجة أنه منتدب حاليًا للعمل فى الرئاسة، وبالفعل جرت المقابلة فى «كافيه»، واستلم بقية المبلغ. 


وفجأة اكتشف القمص أنه سقط فى «فخ» نصاب محترف، خاصة بعد صدر قرار التعيين في النيابة الإدارية لـ«دفعة» 2015 في 29 1 2019، دون أن يكون من ضمنها ابن القمص.


وعلى الفور حرر القمص المحضر رقم 2808 لسنة 2019 إداري النزهة، وعرضه على النيابة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.


وفى التحقيقات معه، كشف القمص عن تفاصيل معرفته بالمستشار «المزيف»، وكيف نصب عليه فى الـ200 ألف جنيه، متابعًا: «قبل أن اكتشف أنه نصاب طالبنى بـ100 ألف جنيه فوق المبلغ المتفق عليه، وأخبرنى أنّه يجد صعوبة فى تعيين ابنى فى الوظيفة القضائية بحجة أنه ابن قسيس». 

   

واستكمل: «رفضت إعطاءه المبلغ المذكور وذهبت على الفور إلى دير وادي النطرون وقابلت الراهب يعقوب المقارى الذى أخبرنى أنه يعرف (سامح.س) الذى نصب على الدير فى مبلغ مليون جنيه مقابل إنهاء بعض الإجراءات لشراء أرض تابعة لدير وادي النطرون».


وأردف: «حاولت الحصول على المبلغ الذى دفعته (200 ألف جنيه)، وقلتله إحنا خلاص صرفنا نظر عن موضوع النيابة، ولكنه رفض رد المبلغ؛ بل وحاول قلب الطاولة على بتهديدي أنه سيقدم فىّ شكوى لقداسة البابا بتهمة حصولي على تبرعات منه بقيمة 300 ألف جنيه».


وأرفق القمص بالمحضر جميع المستندات التي تثبت صحة كلامه وفواتير الهدايا العينية ومحادثات «الواتساب» بينهما وتسجيلات المكالمات الهاتفية والصور الخاصة ورسائل الماسنجر.

وأمرت النيابة العامة بسرعة ضبط وإحضار المتهم لسؤاله حول الواقعة.