أخبار عاجلة
الرئيس الفرنسي: الاتصالات مع إيران مستمرة -

"على متنها 23 بحارًا".. تفاصيل احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"على متنها 23 بحارًا".. تفاصيل احتجاز إيران لناقلة نفط بريطانية, اليوم السبت 20 يوليو 2019 12:07 مساءً

حولت ناقلة نفط تديرها شركة بريطانية، اتجاهها شمالا صوب إيران، بعد مرورها غربا عبر مضيق هرمز إلى الخليج، وذلك حسبما نقلت "سكاي نيوز" عربية.

0da33e9714.jpg

وقالت الشركة المشغلة لناقلة النفط البريطانية المحتجزة، إنها غير قادرة على التواصل مع الناقلة وهي متوجهة نحو المياه الإيرانية، وإثر ذلك اجتمعت لجنة الطوارئ الحكومية في بريطانيا لبحث حادث احتجاز الناقلة البريطانية "ستين أمبيرو" في مضيق هرمز من قبل إيران.

وذكرت الشركة المالكة للناقلة البريطانية، إن زوارق صغيرة ومروحية اقتربت من الناقلة في مضيق هرمز، مشيرة إلى أن 23 بحارا يعملون على متن الناقلة المحتجزة، وبالفعل أعلن التليفزيون الإيراني عن احتجاز الناقلة البريطانية "ستين أمبيرو" في مضيق هرمز.

664ce2dea6.jpg

وأكد الحرس الثوري الإيراني، أن احتجازه للناقلة جاء لعدم مراعاتها للقانون، وذلك حسبما نقلت "العربية".

وأدانت واشنطن تصعيد العنف من جانب إيران في منطقة الخليج، وقيامها باحتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، حسبما نقلت "سكاي نيوز" عربية.

وقال مجلس الأمن القومي الأمريكي، إن الولايات المتحدة ستواصل العمل مع حلفائها وشركائها لمكافحة السلوك "الخبيث" لإيران.

36162cca42.jpg

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن الإدارة الأمريكية ستتحدث مع الحكومة البريطانية بشأن احتجاز إيران ناقلة نفط بريطانية بمضيق هرمز، وذلك حسبما نقلت "العربية".

وكانت قد غيَّرت ناقلة النفط "مسدار" مسارها للمرة الثانية لتتجه غربا إلى الخليج بدلا من إيران، وذلك حسبما نقلت "العربية".

ونقلت "سكاي نيوز" عن وكالة فارس الإيرانية، أنه نقل الناقلة البريطانية التي احتجزتها إيران إلى ميناء بندر عباس "جنوب إيران في مقاطعة بندر عباس على الخليج العربي".

وقالت "العربية"، إن وكالة فارس الإيرانية قالت إن "ناقلة النفط البريطانية تورطت في حادث مع قارب صيد إيراني قبل أن يتم احتجازها"، مشيرة إلى أن طاقم الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو" ما زالوا على متنها وعددهم 23 بحارًا.

216482621b.jpg

وقال وزير خارجية بريطانيا، جيريمي هنت، إنه ستكون هناك عواقب وخيمة إذا لم تفرج إيران عن الناقلة البريطانية، موضحا أن بريطانيا لا تبحث الآن عن خيار عسكري بعد احتجاز إيران للناقلة، حسبما نقلت "العربية".