تحية لأبوظبي و«عروسها».. بالأبيض وباقة ألوان صيفية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهد معرض «العروس أبوظبي 2019»، الذي اختتمت فعالياته، أمس، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة ما يزيد على 100 ماركة تجارية، واستقطب أعداداً كبيرة من الجمهور، على مدى أربعة أيام العديد من الفعاليات، من أهمها عروض الأزياء التي جمعت عدداً كبيراً من المصممين ودور الأزياء، قدموا خلالها أحدث ما لديهم من تصاميم خاصة للسهرة وفستان العروس.

وقدّم المصمم ساهر ضيا في العرض، الذي أقيم مساء أول من أمس، عدداً من فساتين السهرة وأربعة فساتين للأعراس، استحوذت على إعجاب جمهور وزوار المعرض من جنسيات مختلفة، وتميزت فساتين ضيا بالتنوع الكبير في ألوانها، فلم تقتصر على الألوان الصيفية، في حين جاء اثنان من فساتين العرائس باللون الأبيض، واثنان باللون العاجي (أوف وايت)، واتسمت جميعها بالفخامة والتطريز الأنيق.

لم تعرض من قبل

وأوضح ضيا لـ«الإمارات اليوم» أن العرض الذي قدمه هو تحية لأبوظبي، نظراً إلى أنه لم يُقِم عروضاً فيها منذ فترة، مشيراً إلى أن فساتين العرائس الأربعة التي تضمنها العرض، لم تعرض من قبل، وهي ضمن مجموعة جديدة ستعرض كاملة لاحقاً.

وأضاف أن العرض تضمن فستان زفاف مطرزاً بالذهبي، استغرق تنفيذه أربعة أشهر، وكان من المقرر أن يكشف عنه بأسبوع الموضة في باريس، لكنه تأخر عن المشاركة.

وعن تعدد الألوان، قال المصمم ضيا إن فكرة العرض تشير إلى أن الموضة العالمية تغيرت ولم تعد الألوان ترتبط بفصل معين، فلم يعد الصيف يقتصر على مجرد الألوان الخفيفة والفاتحة، والشتاء على الألوان الغامقة، كما لم تصبح الألوان الفاتحة مقتصرة على الشابات، والداكنة على السيدات كبار العمر، وهو ما يرجع إلى التغير المستمر الذي يتسم به مجال الموضة.

من ناحية أخرى؛ كشف ضيا، الذي سبق أن قدم أكثر من مجموعة أزياء تحمل أسماء أيقونات الفن والموضة في هوليوود والعالم في الأربعينات والخمسينات، وتستوحي تصميماتها من إطلالاتهن، مثل اودي هيبورن وغريس كيلي، عن استعداده لتقديم مجموعة جديدة في هذا الإطار، مستوحاة من الفنانة الراحلة داليدا.

وأضاف: «كانت لدي رغبة في تقديم مجموعة من التصاميم مستوحاة من إحدى نجمات الفن في مصر، ووقع اختياري على داليدا لأنها تجمع بين الشرق والغرب، إذ تنحدر من جذور إيطالية وعاشت في مصر، وتتمتع بحضور قوي في العالم العربي وعلى مستوى العالم»، ولفت إلى تجهيزه لتقديم عرض «هوت كوتور» في دبي خلال الفترة المقبلة.

ميل إلى البساطة

وعن ذوق المرأة الإماراتية، قال ساهر ضيا إن المرأة هنا تمتلك اهتماماً كبيراً بالموضة، وفي الفترة الأخيرة أصبح الذوق يتشابه في مختلف أنحاء العالم، سواء في الإمارات أو السعودية أو لبنان، أو في غيرها من الدول، مشيراً إلى أن الجيل الجديد يفضل الاتجاه نحو البساطة والأناقة، وتابع المصمم: «الأزياء عناصر مكملة لإطلالة المرأة، إلى جانب عوامل أخرى مهمة مثل ثقتها بنفسها ومعرفتها بما يناسبها وما لا يلائمها، وبالنسبة لي أحب المرأة التي تبرز الفستان وليست التي تعتمد على الفستان ليشكل إطلالتها بالكامل».


ذوق شرقي

تضمن جدول عروض أول من أمس، في «العروس أبوظبي» عرض أزياء للمصممة، وديما العامري، التي تتميز بتقديم تصميمات تناسب المرأة الإماراتية والعربية، وتتماشى مع الذوق الشرقي وعادات وتقاليد المجتمعات العربية.

100

ماركة تجارية، شاركت في معرض «العروس أبوظبي 2019».

ساهر ضيا:

«الموضة العالمية تغيّرت.. ولم تعد الألوان ترتبط بفصل معين».

«أجهز لتقديم عرض (هوت كوتور) في دبي خلال الفترة المقبلة».

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال تحية لأبوظبي و«عروسها».. بالأبيض وباقة ألوان صيفية الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق