أخبار عاجلة
"هواوي" تنفي قيامها بأعمال في كوريا الشمالية -
«بوليوود باركس».. أسطورة هندية في دبي -
غرفة رأس الخيمة تبحث تعزيز التعاون مع كوستاريكا -
تقنية «تسخين التبغ» تقلل أضرار التدخين -

ندوة "ثورة الإعلام التفاعلى وانعكاساته على المشهد الأدبى" بمقهي نجيب محفوظ

ندوة "ثورة الإعلام التفاعلى وانعكاساته على المشهد الأدبى" بمقهي نجيب محفوظ
ندوة "ثورة الإعلام التفاعلى وانعكاساته على المشهد الأدبى" بمقهي نجيب محفوظ

في إطار فعاليات ليالي رمضان الثقافية والفنية التي تقيمها الهيئة العامة لقصور الثقافة بالحديقة الثقافية بالسيدة زينب، وفي مقهي نجيب محفوظ الذي تنظم فعالياته الإدارة المركزية للشئون الثقافية، أقيمت ندوة بعنوان "ثورة الإعلام التفاعلي وانعكاساته على المشهد الأدبي"، بمشاركة د. ريهام أمبابي، ود. نادية النشار، وأدارتها لبني الطماوي التي قدمت د. ريهام أمبابي بأنها عضو لجنه الإعلام بالمجلس القومي للمرأة، أخصائي علاقات عامة وإعلام بجامعة عين شمس.

وأكدت د. ريهام إمبابي، في كلمتها، أن التفاعل مع الأدب في الماضي كان من خلال قراءة الكتب من المكتبات الكبرى، أما الآن فالشباب يتواصل مع الحياة الاجتماعية والقراءة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبح لها التأثير الكبير عليهم، واقترحت أن تتبنى وزارة الثقافة أبليكشن تقدم عليه كل فعالياتها الثقافية والفنية في كل مواقعها الثقافية، وتسلط الضوء علي خدماتها الثقافية والفنية والادبية حتي يتعرف عليها الشباب ويحدث التفاعل الإيجابي معها، واضافت ان هذا من شأنه تكوين صورة ذهنية إيجابية لديهم، كما يمكن تبني عمل مسابقات أدبية، وتنزيل التراث الأدبي لكبار الأدباء والشعراء وأيضا للشباب.

فيما أكدت د. نادية النشار، كبير المذيعين بإذاعة الشباب والرياضة، أنه لابد من تحويل سلبيات تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الشباب إلى إيجابيات من خلال الالتزام بالمسار التنموي للإعلام، وضربت مثل بالبرامج التنافسية الترفيهية التي نشاهدها على شاشات التلفزيون في الدول الأوربية التي تصنع مشاهدات عالية وتعتبر صناعة لها أهداف اقتصادية، ولكنها لا تصلح للمجتمع المصري، لأنه مناخ رفاهي لايحتمله المجتمع، واقترحت استثمار هذا التفاعل للشباب من خلال منصات التفاعل الاجتماعي لنشر الأدب من خلال تقديم الجهات الحكومية الثقافية مفاتيح العمل الإعلامي المتمثلة في إقامة المحاضرات التدريبية لمهارات الإعلام والإلقاء والمهارات الكتابية وذلك لتفادي العشوائية في إنتاج الاعلام والأدب.

تلى ذلك إقامة أمسية شعرية ادارها الشاعر شعبان ناجي، بمشاركة الشعراء أحمد حمزة، غادة الدمياطي، لالا حسن، خالد الشرقاوي، مجدي السعيد.