الديمقراطية: تدعو القيادة الرسمية للتحرك بطلب الحماية الدولية للأرض والشعب

الديمقراطية: تدعو القيادة الرسمية للتحرك بطلب الحماية الدولية للأرض والشعب
الديمقراطية: تدعو القيادة الرسمية للتحرك بطلب الحماية الدولية للأرض والشعب
رام الله - دنيا الوطن
حذرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من خطورة الهجمات التي يشنها المستوطنون، ضد القرى والبلدات والمساجد والكنائس الفلسطينية وفي مقدمها المسجد الأقصى، حيث يتم التحضير لهجمة كبرى، كما أعلن المستوطنون، في الأول من شهر حزيران (يونيو) القادم.

وقالت في بيان لها "ما يؤكد حقيقة المشروع الصهيوني وأهدافه، وأن المستوطنين يشكلون الأداة، إلى جانب قوات الإحتلال، لتهويد الأرض والمؤسسات والبلدات والقرى الفلسطينية، وضمها لدولة إسرائيل، ما يتوجب على القيادة الرسمية والسلطة الفلسطينية واللجنة التنفيذية، التي تملك زمام القرار السياسي، المبادرة إلى وضع خطة عملية ميدانية، تضع حداً لهذه الحرب المفتوحة، بما في ذلك العمل على طلب الحماية الدولية لشعبنا وأرضنا من الإحتلال والإستيطان، وتشكيل اللجان الشعبية المدعومة من الأجهزة الأمنية للدفاع عن أرضنا ومقدساتنا".