أخبار عاجلة
أيمن عبد العزيز يهنئ "جنش" بعيد ميلاده -
صلة الرحم من أسس الأخلاق «2» -
(تعارف): إشهار 28 إسلامهم -

عمال معمل السجاد بالسويداء في عيدهم… جهود مضاعفة لضمان استمرارية الإنتاج رغم الصعوبات

عمال معمل السجاد بالسويداء في عيدهم… جهود مضاعفة لضمان استمرارية الإنتاج رغم الصعوبات
عمال معمل السجاد بالسويداء في عيدهم… جهود مضاعفة لضمان استمرارية الإنتاج رغم الصعوبات

السويداء-سانا

ساعات طويلة من العمل بما فيها بعض أيام العطل يقضيها عمال معمل السجاد الآلي بالسويداء خلف الآلات يقدمون كل ما لديهم من إمكانيات وخبرات لإثبات أنفسهم ضمن موقع ينسجون فيه إرادة الحياة على وقع صوت الأنوال المنتجة للسجاد بنقوشه المتعددة.

وأمام ضجيج الآلات يقف العمال ومنهم النساج سامر قرعوني الذي يتحمل جهدا وتعبا مضاعفا جراء نقص العمالة في سبيل تأدية واجبه على أكمل وجه كما يذكر في حديثه لمراسل سانا.

وبعد 19 عاما من العمل يبين فني الكهرباء الوحيد بالمعمل غسان القاضي أن الخبرة التي اكتسبها على أرض الواقع جعلته يتعامل مع الأعطال الطارئة التي تقع معالجتها على كاهله من خلال إيجاد حلول بديلة جراء عدم توفر الكثير من القطع المطلوبة في الأسواق بفعل الحرب على بلدنا والحصار الجائر عليها.

وبخبرات محلية تتم إعادة تأهيل القطع التي تتعرض للكسر على الأنوال القديمة في المعمل والتي يزيد عمرها على أربعين عاما في ضوء فقدان البديل عنها ما أدى إلى مضاعفة الجهود لضمان تواصل الإنتاج كما يبين رئيس قسم الصيانة بالمعمل عمران أبو فخر.

رائحة المواد المستخدمة في عملية التصنيع لم تقف حائلا أمام العامل في المعمل منذ 28 عاما عارف الطويل مع غيره من العمال لتجهيز السجاد في مراحله ما قبل النهائية ليقدم ضمن مواصفات تلبي أذواق المستهلكين.

أعطال الأنوال الستة العاملة التي قد تحصل جراء عمرها الزمني تجعل المتابعة لها حاضرة لدى العمال لتصحيح بعض الأخطاء إن وجدت كحال العاملة خزامى سلام الموجودة في قسم التجهيزات.

جهود شخصية تبذل من العمال لمواجهة الصعوبات بالمعمل وتذليلها وفقا لرئيس اللجنة النقابية العمالية وجيه أبو خير الذي يبين مدى تماشيها مع الإجراءات التي اتخذتها إدارة المعمل لتحسين واقع العمل.

فيما تذكر مديرة المعمل المهندسة خزامى حمزة أن المعمل أنتج خلال الربع الأول للعام الحالي 6500 متر مربع من السجاد الذي يوجد عليه طلب دائم لجودته مع تنفيذ بعض الطلبات الخاصة بالجوامع ودور العبادة ولا سيما قبل بداية شهر رمضان وعيد الفطر المبارك.

ولتغطية التوقفات المستمرة جراء قدم الآلات والأعطال التي تسببها تتم زيادة عدد ساعات العمل اليومية كما تبين المهندسة حمزة إضافة للتشغيل أيام الجمعة والسبت والعطل الرسمية بما فيها عطلة عيد العمال مؤكدة أهمية الإسراع بتوريد النول الجديد الذي تمت الموافقة عليه وتعيين عمالة جديدة من الفئة الأولى والثانية لتحسين وتطوير واقع العمل.

وتشير المهندسة حمزة إلى أنه لتحقيق الرضا الوظيفي وتلبية احتياجات العمال يتم إجراء تقييم دوري لأدائهم على أسس ومعايير موضوعية وتكريم المتميزين منهم أمام زملائهم.

وأقلع العمل بمعمل السجاد الآلي بالسويداء عام 1979 وهو من المعامل الرائدة على مستوى سورية و يبلغ عدد عماله حاليا 69 عاملا.

عمر الطويل

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط: