السودان.. ديوان المظالم ينتظر "الضوء الأخضر" ليكشف الفساد

السودان.. ديوان المظالم ينتظر "الضوء الأخضر" ليكشف الفساد
السودان.. ديوان المظالم ينتظر "الضوء الأخضر" ليكشف الفساد
رام الله - دنيا الوطن

أعلن رئيس ديوان المظالم في السودان، أحمد أبو زيد، أنه ينتظر "الضوء الأخضر" من المجلس العسكري الانتقالي من أجل فتح ملفات الفساد في مؤسسات الدولة.

وقال أبو زيد لصحيفة "الانتباهة" السودانية، إن الديوان جهز تقارير عدة بشأن الفساد الإداري والمالي، الذي ارتكبته مؤسسات الدولة على مدار العقود الثلاثة الماضية.

وحمل رئيس ديوان المظالم في السودان، الرئيس المعزول عمر البشير، وكذلك البرلمان، المسؤولية عن عدم محاسبة "مرتكبي جرائم الفساد الإداري والمالي في عدد من المشروعات الكبرى".

وقال أبو زيد إنه سبق وسلم البشر والبرلمان تقارير مفصلة عن "جرائم الفساد الإداري كافة التي انتهت إلى فساد مالي، غير أن تلك التقارير لم تر النور، وظلت حبيسة الأدراج"، على حد تعبيره.

وأشار في تصريحاته للصحيفة إلى أن إدارة البرلمان، الذي تم حله عقب عزل البشير، منعته من تقديم تقارير حول التجاوزات المالية والإدارية لعدد من العاملين من دون توضيح أسباب.