أخبار عاجلة

حلس: حركة فتح تُبدع في الأزمات والضغوطات

حلس: حركة فتح تُبدع في الأزمات والضغوطات
حلس: حركة فتح تُبدع في الأزمات والضغوطات
رام الله - دنيا الوطن
خلال لقائه بالهيئة القيادية العليا، ومفوضية الاتحادات والنقابات، ومفوضي العمال في الأقاليم، وأمناء سر المكاتب الحركية للعمال، أشاد أحمد حلس (أبو ماهر) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، مفوض عام التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية، بالجهود التي بذلتها مفوضية الاتحادات والنقابات في الهيئة القيادية، والدورات التدريبية التي نفذتها المفوضية؛ لتأهيل قادة حركيين ونقابيين، مشدداً على أهمية التكامل بين العمل التنظيمي والنقابي، الذي يعطي الفرصة لإظهار الطاقات الابداعية، ويتيح المجال أمام المواهب القيادية.

وقال حلس: إن العمل النقابي أساسي ومتجذر في حركة فتح، فمعظم قادة الحركة الكبار لهم باع طويلة في العمل النقابي، الأمر الذي أكسبهم الخبرة والنجاح في قيادة التنظيم، مشيداً بدور الحركة العمالية في مسيرة الثورة، وما قدمت من شهداء وأسرى وجرحى.

وأضاف حلس، أن حركة (فتح) تميزت عن غيرها أنها دائماً تبدع في الأزمات، ولا تثنيها الضغوط أو المعيقات، مهما اشتدت وتباينت عن القيام بدورها، بل وحتى الخروج بمبادرات حيوية تيسر لها مواصلة مسيرتها نحو تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني.

وطالب حلس، أبناء الحركة بالاستمرار في البناء التنظيمي والتأهيل والتدريب؛ لمواجهة التحديات الخطيرة التي تعصف بمشروعنا الوطني، كما طالب بضرورة الاستعداد الدائم لإسقاط (صفقة القرن) التي تهدف للنيل من ثوابتنا ومقدساتنا وحقوقنا الوطنية، مشدداً على أن الوحدة الوطنية هي خيار حركة فتح الاستراتيجي، إيماناً منها بأن الوطن يتسع لجميع أبنائه، وقد أثبتت فتح عبر مسيرة الثورة، أنها كانت دائماً تجسد الشراكة الوطنية فعلاً، وتطبيقاً من خلال احتضانها للعديد من التنظيمات والفعاليات الوطنية، وإشراكها في صناعة القرار، حرصاً منها على تحقيق مصالح الوطن العليا.

وعن الحكومة الفلسطينية الجديدة، برئاسة الدكتور محمد اشتية، ورغم الظروف الصعبة والمعقدة التي تحيط بالقضية الفلسطينية، أبدى حلس تفاؤله بقدرة هذه الحكومة على تحقيق أهداف شعبنا، وعلى رأسها تحقيق المصالحة الوطنية، لتستطيع القيام بواجباتها الوطنية، وتعزيز صمود المواطن الفلسطيني أمام التحديات الكبرى التي تهدد مستقبل شعبنا العظيم.

وقدم مفوض عام التعبئة والتنظيم شهادات للمتدربين، الذين شاركوا في الدورات التدريبية، عبر مفوضي الاتحادات والنقابات العمالية، وأمناء سر المكاتب الحركية في الأقاليم.

وفي نهاية الاجتماع، قدم مفوض الاتحادات والنقابات في الهيئة القيادية، جمال عبيد، درع العاصفة، وفاء للقائد حلس باسم المفوضية، بمناسبة يوم العمال العالمي، تقديراً لجهوده الكبيرة للارتقاء بالحركة إلى مستوى التحديات، وإعادة الاعتبار والهيبة لها.