كيم جونغ أون: العالم سيرى قريبا سلاحا استراتيجيا جديدا 

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أن بيونغ يانغ أنهت الوقف الاختياري للتجارب النووية وتجارب الأسلحة البالستية العابرة للقارات، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأربعاء.

ونقلت الوكالة عن كيم قوله أمام مسؤولين في حزبه الحاكم "سيشهد العالم سلاحا استراتيجيا جديدا ستمتلكه جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في المستقبل القريب".

وأضاف أن نطاق الردع النووي سيعتمد على الموقف المستقبلي للولايات المتحدة، ما يترك الباب مفتوحا أمام الحوار.

وتأتي تصريحات كيم، بعد أن انتهت مهلة غايتها نهاية العام كان قد منحها للولايات المتحدة لاستئناف المحادثات النووية.

وأفادت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية التلاثاء بأن كيم دعا إلى اتخاذ "إجراءات دبلوماسية وعسكرية مضادة".

وبعد تقارب في 2018، وصلت المفاوضات حول برنامج كوريا الشمالية النووي إلى طريق مسدود منذ فشل قمة هانوي في فبراير بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي.

وفشل البلدان في التوصل إلى اتفاق حول تفكيك البرنامج النووي لكوريا الشمالية مقابل رفع العقوبات الاقتصادية الدولية.

وفي منتصف ديسمبر، قدمت روسيا والصين، الحليفتان الاقتصاديتان الرئيسيتان لكوريا الشمالية، أمام مجلس الأمن الدولي اقتراحا لخفض العقوبات شرط أن يختار هذا البلد

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال كيم جونغ أون: العالم سيرى قريبا سلاحا استراتيجيا جديدا  الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق