أخبار عاجلة
إصابة 3 أشخاص في تصادم سيارتين بجنوب سيناء -
هل تمرر "صفقة القرن" بسبب الخلاف العربي؟ -

جيران ضحية مباراة القمة على مقهى بالغربية يروون تفاصيل الواقعة (فيديو وصور)

جيران ضحية مباراة القمة على مقهى بالغربية يروون تفاصيل الواقعة (فيديو وصور)
جيران ضحية مباراة القمة على مقهى بالغربية يروون تفاصيل الواقعة (فيديو وصور)
«إن شاء الله 3/0 للزمالك.. أنا زملكاوى وأخويا أهلاوى وقاعدين بجوار بعض».. تلك آخر كلمات نطق بها "أحمد عودة" خريج الخدمة الاجتماعية ضحية مباراة كرة القدم التي أقيمت مساء أول أمس السبت بين فريقي الأهلي والزمالك، بأحد المقاهى في مدينة كفر الزيات التابعة لمحافظة الغربية.

داخل منطقة "السايس" بمدينة كفر الزيات وعلى أحد المقاهى الشهيرة دارت تفاصيل جريمة قتل بشعة حيث طعن عاطل أحد الشباب بسلاح أبيض أثناء متابعة المباراة في الظهر أنهت حياته.

في الحادث استيقظ المجنى عليه الذي يعمل بسوبر ماركت مبكرا لإنهاء أعماله، لارتباطه بموعد مع أصدقائه لمشاهدة مباراة القمة 117، والتي أقيمت بين مباراة القطبين "الأهلي والزمالك" على أحد المقاهى الشهيرة بالمنطقة، وقبل بداية المباراة اصطف الجميع ليحتل كل منهم مقعده أمام شاشة عرض كبيرة لمتابعة أحداث المباراة.

تفاصيل الجريمة التي كشفها أحد سكان المنطقة ويدعى رؤوف عشم الله، والذي يعمل تاجرا، بقوله: إن المجني عليه كان شخصية طيبة ويتحلى بالاحترام بين الأهالي مضيفا: "علمنا بالحادث فور انتهاء المباراة".

وأوضح أن المتهم ويدعى "عادل جودة عبد العظيم" الشهير بـ"قلب الأسد" ليس من نفس المنطقة، مشيرا إلى أن الأزمة بدأت بمشاجرة داخل المقهى بين شقيق القاتل ويدعى "محمد" الشهير بـ"عظيمة" والمجنى عليه "أحمد عودة" بسبب تعمده وضع قدمه على الكرسي الخاص بـ"محمود" شقيق المجنى عليه عدة مرات وتم معاتبته إلا أنه عاود فعلها وانتهت الخلافات بعدها، وخرج كل منهما إلى طريقه ولكن الطرف الآخر تربص للقتيل وبيت النية للانتقام، وهذا ما ردده البعض من أهل بالمنطقة وأن هناك أشخاصا قاموا بالإمساك بالمجنى عليه ليعتدى عليه المتهم بالسلاح.

وكشف أن والد القتيل يعمل بالكويت وحضر صباح أمس لتشييع جنازة ابنه ويلقى نظرته الأخيرة عليه قبل نقله لمثواه الأخير.

وقال شريف منصور أحد أهالي المنطقة، وشاهد عيان على الواقعة: إن الخلاف لم يكن على مشاهدة المباراة بل الخلاف نشب بسبب أن "عظيمة" شقيق المتهم كان يجلس خلف المجنى عليه "أحمد" وقام بوضع قدمه عدة مرات على حديد الكرسي الذي يجلس عليه "أحمد"، وهو ما لم ينال رضا المجنى عليه فعاتبه أكثر من مرة طلبا منه بإنزال قدمه، وهو ما قابله شقيق المتهم بالرفض، وبعد تَكرار الواقعة نشب بين الطرفين مشادة كلامية.


وأشار إلى أنه بعد انتهاء المباراة تجدد الخلافات بين المجنى عليه وشقيق المتهم وتدخل الأهالي وتم السيطرة على الموقف، موضحا «بعد فترة زمنية حضر المتهم بتوك توك بصحبة شقيقه، وتوجه إلى المجنى عليه، قائلا لشقيقه: تعالى يا واد هو ده اللى ضربك، وأخرج مطواة من جيبه وطعن بها المجنى عليه، ليسقط قتيلا في الحال وسط ذهول أهالي المنطقة وفر المتهم بصحبة شقيقه، هربا مهللا: «أخدت حق أخويا».

وكان اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية تلقى إخطارًا من نقطة شرطة مستشفى كفر الزيات العام بوصول الشاب أحمد عواد مصابًا بجرح نافذ في الصدر ووفاته في الحال.

وتبين من تحريات الرائد هادي سالم رئيس مباحث مركز كفر الزيات حدوث مشادة كلامية بين الشاب المتوفي وصديقه على إحدى الكافتيريات أثناء مباراة الأهلي والزمالك بسبب خلافات بينهما لوضع شقيق القاتل قدمه على الكرسي الخاص بالقتيل وتطورت لمشاجرة اعتدى فيها نحو ٢٠ شابا على بعضهم البعض ولكن عقب انتهاء المشاجرة قام شقيق أحدهم بالاعتداء على المجني عليه بمطواة وأرداه قتيلا في الحال.

وتم نقل جثة المجنى عليه إلى مشرحة مستشفى كفر الزيات العام وألقي القبض على المتهم وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.