انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي على مائدة «المصارف العربية».. الأحد المقبل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يناقش الاحد المقبل بالقاهرة مؤتمر اتحاد المصارف العربية السنوى فى دورته 25 انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفى، مع مناقشة التداعيات الاقتصادية وأهمية الاستقرار الاقتصادى والسياسى.

وقال وسام فتوح الامين العام ان اتحاد المصارف العربية اليوم حاضر فى جميع الأوساط المالية والمصرفية والاقتصادية عربيًا ودوليًا، كإحدى أكثر المنظمات العربية تأثيرًا والتصاقًا بمجتمعاتنا ومتابعة لشئونها، ومحافظة على حقوقها فى جميع المحافل الدولية، وهو من أكثر المنظمات العربية التى عملت على دق ناقوس الخطر حيال تداعيات التطورات والمتغيرات العربية، وخصوصًا فيما يتعلق بالتداعيات الاقتصادية وأهمية الاستقرار الاقتصادى والسياسى، ودور الشمول المالى، وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والشراكة بين القطاعين العام والخاص، مؤكدًا أن الاتحاد من أول المسارعين إلى التعامل مع التشريعات والقوانين الدولية التى فرضت على المصارف من خلال إجراءات تدريبية وبحثية كان لها الفضل فى دعم قدرة مجتمعنا المصرفى على مواكبة هذه التشريعات والتعامل معها بوعى وإدراك.

ويشكل المؤتمر فرصة لمقاربة التقلبات السياسية والاقتصادية فى بعض دولنا العربية، ومناقشة الإصلاحات الاقتصادية المطلوبة لتحقيق الأمن الاقتصادى والاجتماعى، بالإضافة إلى تسليط الأضواء على أهمية الاستقرار السياسى وأثره فى تعزيز النمو الاقتصادى وجذب الاستثمارات المباشرة FDls.
ويشارك فى المؤتمر عدد من القيادات المصرفية والمالية ومحافظى بنوك مركزية ووزراء مال واقتصاد.

ومن المقرر ان يكرم المؤتمر الدكتور أحمد بن عبدالكريم محافظ مؤسسة النقد العربى السعودى تقديرا لجهوده وانجازاته وعطائه ودوره الرائد فى ادارة السياسة النقدية فى المملكة وانجازاته على المستويين الاقليمى والدولى.

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي على مائدة «المصارف العربية».. الأحد المقبل الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق