أرنب بيكيه يدمر منزل فيرجسون

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ


كشف النجم الإسباني جيرارد بيكيه عن بعض ما جرى معه في أيامه «السود» بمانشستر يونايتد بين عامي 2004-2008 وقال مدافع برشلونة على هامش وثائقي جديد «ماتش داي»: «كانت أياماً حافلة بالمواقف المخزية، انتهى الحال بي أكثر من مرة في مركز الشرطة، أنصح اللاعبين الشباب بالحذر فقد كنت جاهلاً، مدينة مانشستر ليست سيئة كما يصفها البعض لكنها ليست هادئة كما يقال أيضاً، أوقعني أرنبي في مشكلة مع سير أليكس فيرجسون فقد دمر منزله الذي كنت أستأجره، قضم كل شيء وعندما رحلت اتصل بي المدرب غاضباً».
ولم يتحسن الحال مع فيرجسون إذ صب غضبه على كرسي عندما علم أن بيكيه وزملاءه خرجوا للسهر قبل رأس السنة ويضيف: «انتظرنا سير فيرجسون في غرفة الملابس وعنفنا بشدة، كان هناك كرسي ألومنيوم وضربه المدرب برجله لكنه للأسف جعله يعرج. دمر ساقه ومنذ ذلك الحين توقفنا عن السهر في الأعياد».

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال أرنب بيكيه يدمر منزل فيرجسون الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق