التعليم صنعة.. طلاب مدرسة الحلى والمجوهرات بالعبور: بنتعلم صحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عبر طلاب مدرسة الحلى والمجوهرات عن فرحتهم بإنشاء تخصص الحلى والمجوهرات، لأول فى مرة فى التعليم الفنى، مؤكدين أن قبولهم تم بعد امتحانات فى اللغات مثل العربى والإنجليزى، موضحين أن التخصص سيكون إضافة مهمة لسوق العمل خاصة أن الفنيين المصريين فى صناعة المشغولات الذهبية والفضية عدد قليل ومصر تستورد عمالة أجنبية.

وأوضح طلاب مدرسة الحلى والمجوهرات بالعبور، أن التعليم فى هذه المدرسة عبارة عن صنعة حقيقة يتعلمونها من خلال التدريب فى المصنع، قائلين: بنتعلم صح من خلال تواجدهم فى مقر اكتساب الصنعة.

وقالت الطالبة، سعاد أحمد، إن تدريبهم يتم فى البداية على الشمع ثم باقى المواد الخام من الفضة، موضحة أن دخولهم للمدرسة تم بشكل شفاف بعد اختبارات عقدت لهم، مشيرة إلى أنها خاضت معادلة فى الرياضيات والعربى واختبارات قدرات وأيضا الانترفيو" موضحة أن الدراسة ممتعة فى المدرسة وهناك مواد نظرى وأخرى عملية فى المدرسة.

وأشارت إلى أنها تدرس 3 أيام نظرى فى الأسبوع و3 عملى عن مراحل تكوين الذهب، مضيفة، أنها تحلم ن تكون متخصصة ماهرة فى مجال صناعة الذهب وفنية قادرة مؤكدة أن التجربة مهمة جدا لأن الطالب سيحصل على شهادة خبرة من المدرسة والطالب ينتج شئ درسه بحب وإقتناع ومتعة، لافتة إلى أن هناك حافز قرابة 300شهريا يحصل عليها كل طالب.

وقال الطالب محمد صبحى محمد، بمدرسة الحلى والمجوهرات، أن هناك كوادر فنية على مستوى عالى جدا ساهموا فى الاستفادة بشكل جيد منذ بدء الدراسة فى الجانب العملى للتدريب، موضحا أن تعلم مراحل كثيرة من صناعة الذهب من أقسام وخلافه، مشيرا إلى أنه دائما سيعمل على تنمية قدراته العلمية والفنية ويكون هناك اكتفاء ذاتى من الآلات المستخدمة فى صناعة الذهب وأيضا الفنيين، كما يمكن الاستعانة بفنيين مصريين وطلاب بعد تخرجهم فى شركات كبيرة داخ لوخارج مصر.

قال ياسر محمود مسئول التدريب بمدرسة الحلى والمجوهرات، إن الطلاب يلتقون تدريبا فعليا داخل  المصنع بداية من المادة الخامة وهى الشمع والحجارة التى تضاف للمنتج حتى يتم تصميم المنتج النهائى، موضحا أن هناك مراحل كثيرة يتم تدريب الطالب عليها والطالب يقوم بالعمل بيده داخل المصنع وليس شرحا نظريا.

 

وأوضح ياسر محمود، أن الطالب يتلقى قرابة 3 أيام عملية داخل المصنع فى الأسبوع، موضحا أن المواد الخام التى يتم تدريب الطلاب عليها من الفضة وليس الذهب ولكنها فى النهاية صناعة واحدة، ويقوم الطلاب بمراحل الانتاج بشكل متواصل وحرص شديد من إدارة المدرسة.

 

 

 

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال التعليم صنعة.. طلاب مدرسة الحلى والمجوهرات بالعبور: بنتعلم صحة الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق