«المدرسة الأميرية».. مقرًا لمركز الإبداع الحرفي في الأحساء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وقعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وجمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية يوم أول أمس عقداً تقوم الجمعية بموجبه بتشغيل مركز الإبداع الحرفي في مدرسة الهفوف الأولى «المدرسة الأميرية»، بإشراف البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية «بارع».

وأوضح مدير الهيئة العامة للسياحة بالأحساء المهندس عمر الفريدي، عقب توقيع العقد مع رئيسة مجلس إدارة الجمعية لطيفة العفالق، أن الهيئة اختارت «المدرسة الأميرية» مقراً جديداً لمركز الإبداع الحرفي، بسبب موقعها، إذ هو بين مجموعة من معالم الأحساء التاريخية أبرزها :سوق القيصرية، وقصر إبراهيم، وبيت البيعة «الملا»، مشيرا إلى أن المدرسة ستحتفظ بهويتها كواحدة من أقدم المدارس السعودية. وعدّ المركز ضمن مجموعة مراكز حرفية على مستوى المملكة أطلقتها الهيئة العامة للسياحة بالتعاون مع الشركاء في إطار برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري، وهو إحدى مبادرات الهيئة في برنامج التحول الوطني 2020، لافتا إلى أن المركز يسعى بمشاركة الحرفيين إلى دعم صناعة الحرف اليدوية بغرض تطويرها وتسويقها، معرباً عن شكره وتقديره لأمانة الأحساء على احتضانها لمركز الإبداع الحرفي خلال دورته الأولى في الفريج التراثي (قلعة أمانة الأحساء).

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال «المدرسة الأميرية».. مقرًا لمركز الإبداع الحرفي في الأحساء الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق