إيفانكا ترامب ترتكبُ خطأً غريبًا وتتعرّض للهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تتصدّر ابنةُ الرئيس الأميركي ومستشارته الخاصة إيفانكا ترامب بين الفينة والأخرى، عناوين الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي نتيجة الأخطاء التي ترتكبها دون وعي منها.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية، فإنَّ إيفانكا ارتكبت خطأً فادحًا بحق العلامة التجارية الشهيرة في مجال الأزياء والموضة "لوي فيتون"، إذْ ظهرت في مصنعهم الجديد بولاية تكساس الأمريكية، وهي تحمل حقيبة من العلامة التجارية "شانيل" وهو ما فُهم على أنه ازدراءٌ للأولى، والغريب في الأمر أنَّ الحقيبة ظهرت معها لدى وصولها إلا أنّها اختفت تمامًا بعد ذلك.

وسرعان ما تعرّضت الابنة الكبرى للرئيس الأمريكي لهجومِ روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب هذا الخطأ، واختفاء الحقيبة لاحقًا بصورةٍ غامضة، إذْ علّق أحدهم: "وصلت وهي تمسك حقيبة شانيل، يا له من شيء مضحك كثيرًا، أنا لا أمزح، هكذا أظهرت الصور. ما يثير الدهشة أنَّ الحقيبة اختفت فجأة".

اقرا ايضاً:

صحيفة "إكسبريس" البريطانية تكشف سر الطفولة المأساوية لإيفانكا ترامب

ليُضيف هذا التضارب المحرج بين العلامتين التجاريتين فصلًا جديدًا إلى فصول أخطاء إيفانكا، خصوصًا بعد أيامٍ قليلة من ارتكابها خطأً عبر حسابها على إنستغرام، عندما حاولت تهنئة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، بعد فوزه بجائزة نوبل للسلام، إذْ كتبت كلمة "نوبل" بشكل خاطئ، وكتبت بدلاً منها Noble، التي تعني "النبيل".

وهو ما دفع أحدهم حينها للتعليق: "هنأت الوزير أحمد على جائزة النوبل للسلام. هل كل عائلة ترامب أغبياء؟"، عدا عن أنَّ منشور إيفانكا كان محرجًا للغاية، بسبب أنَّ آبي أحمد لا يقوم بمتابعة إيفانكا على إنستغرام أو تويتر.

قد يهمك ايضاً:

إيفانكا ترامب تتعرض لموجة من السخرية بين مغردي "تويتر" بسبب خطأ لوالدها  

روسانو روبيكوندي يُوجِّه انتقادات لاذعة لـ"إيفانا ترامب"

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال إيفانكا ترامب ترتكبُ خطأً غريبًا وتتعرّض للهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق