وداع شعبي ورسمي لشيراك

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وداع شعبي ورسمي لشيراك

بحضور حشد من قادة العالم

ماكرون يقف أمام نعش الرئيس الأسبق جاك شيراك أمس (إ.ب.أ)

باريس: ميشال أبو نجم

ودّع الفرنسيون وعشرات القادة، الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، الذي ووري الثرى بعد ظهر أمس، في مقبرة مونبارناس، إلى جانب ابنته لورانس التي تُوفيت عام 2016.

وجاء دفن جثمان شيراك بعد خمسة أيام من وفاته، برز خلالها تعلق الفرنسيين بذكرى رئيسهم المتوفى بشكل لم تعرفه فرنسا منذ رحيل الجنرال ديغول. وخلال ساعات تسجية النعش في الأنفاليد، تدفق ما لا يقل عن سبعة آلاف فرنسي بعضهم جاء من مناطق بعيدة لحضور مراسم تشييع الجنازة، فيما قررت عدة مدن وهيئات تكريم ذكراه في احتفالات لاحقة.

وبعد فيض رسائل التعزية من قادة العالم، توافد منذ العاشرة صباحاً ما لا يقل عن 80 شخصية أجنبية إلى كنيسة «سان سولبيس» لحضور المراسم الدينية الرسمية، بينهم ثلاثون رئيس دولة وحكومة. ومن المسؤولين العرب الذين حضروا العاهل الأردني عبد الله الثاني، ورئيس وزراء لبنان سعد الحريري، ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الذين جاوروا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والألماني شتاينماير، والإيطالي ماتاريلا، والأفغاني حميد كرزاي، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، وأمير موناكو ألبير، وقادة أفارقة عديدون وعشرات آخرون.

وشارك في مراسم التشييع نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الأمير الدكتور منصور بن متعب وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وعادل الجبير وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء.

فرنسا فرنسا

واذا كان لديك اى استفسار عن هذا المقال وداع شعبي ورسمي لشيراك الرجاء الاتصال بنا

0 تعليق