إطلاق منصة إلكترونية لشباب الإمارات لعضوية مجالس إدارات 91 جهة ولجنـة اتحادية

إطلاق منصة إلكترونية لشباب الإمارات لعضوية مجالس إدارات 91 جهة ولجنـة اتحادية
إطلاق منصة إلكترونية لشباب الإمارات لعضوية مجالس إدارات 91 جهة ولجنـة اتحادية

عبدالله بن طوق: «إشراك الشباب وتمكينهم يحتلان أهمية كبرى ضمن توجهات الحكومة».

أعلنت حكومة الإمارات، ممثلة في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، إطلاق منصة إلكترونية تستهدف شباب الإمارات للتقديم لعضوية مجالس إدارات الهيئات والمؤسسات الحكومية، في إطار ترجمة قرار مجلس الوزراء الخاص بتعزيز مشاركة الشباب الإماراتي في مجالس الهيئات والمؤسسات الحكومية، والهادف لتوصيل صوت الشباب وأفكارهم ومقترحاتهم وإشراكهم في تطوير العمل الحكومي.

وأكد الأمين العام لمجلس الوزراء، عبدالله بن طوق، أن «منظومة العمل الحكومي الاتحادية في دولة الإمارات متجددة وذات مرونة، ويعمل مجلس الوزراء بشكل دائم على تطوير الخطط والأدوات لجعل هذه المنظومة النموذج الريادي الأول عالمياً».

وقال: «قيادة دولة الإمارات تؤمن بأن النهوض بالعمل وتحسين مستويات الأداء في جميع الجهات الاتحادية مستمر، وتطوير ثقافة العمل الحكومي مطلوب للإسهام في رفعة الوطن وازدهاره، لذا وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بإشراك الشباب في مجالس الإدارات، ورفدها بعقول وأفكار جديدة للتطوير المستمر».

وأضاف بن طوق: «الحكومة تدعم بشكل دائم دور مجالس الإدارة الحكومية للعـب دور أكثر فاعلية، باعتبارها بوصلة ومحركاً في عمل المؤسسات».

وشدّد بن طوق على أن «إشراك الشباب وتمكينهم يحتلان أهمية كبرى ضمن توجهات الحكومة، التي تعزز من الاستفادة من طاقاتهم في تطوير مختلف قطاعات العمل الحكومي، وترجمة لقرار مجلس الوزراء الخاص بإشراك الشباب في مجالس إدارات الجهات والمؤسسات الحكومية، تم إطلاق منصة إلكترونية خاصة تتبع مجلس الوزراء، كبوابة للتسجيل والتقديم تضم الشروط والمتطلبات كافة».

وحول تفاصيل العضوية، ذكر بن طوق: «عضوية الشباب في مجالس إدارات الجهات الحكومية، ستكون وفق القوانين المنظمة لكل جهة اتحادية، وسيتم اعتماد قرارات العضوية ضمن مجلس الوزراء، فيما تم تحديد مدة العضوية في مجالس إدارات الجهات بثلاث سنوات، وبعضها لمدة سنتين، وسيخضع الأعضاء بعد الاختيار والتعيين لبرنامج تدريبي مكثف في العمل الحكومي ليكونوا أعضاء فاعلين في المجالس، إلى جانب حصول الأعضاء على جميع الحوافز والامتيازات التي يحصل عليها الأعضاء الآخرون في مجالس الإدارة، فيما تم تحديد شاب واحد فقط في كل مجلس إدارة ولجنة ممن تنطبق عليهم الشروط».

وتم اعتماد فتح باب التقديم لعضوية مجالس الإدارات، التي تستمر أسبوعين، من خلال منصة التقديم youth.uaecabinet.ae، فيما تم تحديد عدد من الشروط الواجب توافرها للمرشحين، لاختيارهم ضمن تشكيل مجالس الإدارة واللجان الاتحادية. وتتضمن هذه الشروط أن يكون الشاب من مواطني دولة الإمارات، وألا يتجاوز عمره 30 عاماً، مع حصوله على مؤهل جامعي، لا يقل عن بكالوريوس، إلى جانب توافر خبرة لا تقل عن سنتين في مجال التخصص وفي المجال الإشرافي، وأن يجيد اللغتين العربية والإنجليزية حداً أدنى.

تضم المنصة الإلكترونية في الفترة الحالية قائمة بـ37 مجلس إدارة حكومياً، للتقديم ضمن عضويتها من الشباب، وتستهدف 91 جهة ولجنة اتحادية خلال المرحلة المقبلة.


تمكين الشباب وتأهيلهم على أسس مستقبلية

اعتمد مجلس الوزراء، أخيراً، قرار إلزامية إشراك أعضاء من فئة الشباب الإماراتي في مجالس إدارات الجهات والمؤسسات والشركات الحكومية، وتترجم المبادرة توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتمكين الشباب وتأهيلهم على أسس مستقبلية مستدامة، وثقة سموه بقدرة الشباب وبما يمتلكونه من أفكار ومواهب لأخذ زمام المبادرات، ورسم أشكال وأوجه جديدة للعمل في مختلف القطاعات، وبما يخدم تطلعات القيادة الرشيدة وتحقيق التنمية.

ويعزز القرار من المشاركة الشبابية لتطوير حلول لمختلف الملفات والقضايا الوطنية وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App