القصة الكاملة لغناء فتاة "مهرجان" خلال صلاة العيد.. ومشايخ واستشاري نفسي يعلقون

كافيه البنات

بين صفوف المصليين المؤديين لصلاة عيد الأضحى المبارك، وقفت فتاة غير محجبة تتمايل مرتدية "تيشرت أسود"، خلال غنائها المهرجان الشعبي "أنا قلبي قاسي ناسي"، في فيديو "تيك توك"، الذي جرى تداوله سريعا عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" خلال الساعات الماضية، وسط استياء رواد السوشيال ميديا من الفيديو.

ردود أفعال غاضبة

"الأشبال مرمية ورايا".. بتلك الكلمات بدأت الفتاة فيديو "تيك توك"، مشيرة بيدها إلى المصليين، لتتابع الغناء: "أنا قلبي قاسي ناسي، على جرحي بقوم ونام، مش بفرح، بتجرح، سلام يا حب سلام، وجعتوا قلبي يا رب".

آلاف التعليقات الغاضبة، دونها رواد "فيس بوك"، على مقطع الفيديو الذي لم يتجاوز الـ47 ثانية، أبرزها: "مش هناخد في إيد المسيح الدجال دقايق"، و"انتي صاحية الساعة 5 الصبح عشان تغنى في الصلاة؟!"، و"شكل يوم القيامة قرب جدًا"، و"الفيديو مريب، بداية من إن وراها ستات ورجالة بيصلوا جمب بعض، وكمان جنبها بنت تانية محجبة بتتفرج عليها وهي بتعمل تيك توك، ومش مكتفية أنها بتصور في وسط الصلاة".

اقرأ أيضا: الإفتاء: لا يجوز اختلاط الرجال والنساء في صلاة العيد

تفاصيل الواقعة 

كاميرا "الوطن"، رصدت تواجد الفتاة "المثيرة للجدل" بين المصلين في الساحة المجاورة لمسجد "مصطفى محمود" بمنطقة المهندسين في محافظة الجيزة، حيث توجهت للصلاة بصحبة إحدى أقاربها "المحجبات"، والتي ظهرت مرتدية عباءة سوداء، خلال تصفيفها شعر مصورة فيديو "تيك توك"، وسط استمرارهما في الحديث طوال الصلاة. 

الحكم الشرعي للغناء وسط المصليين

اختلاف فقهي واضح بين الدكتور علوي أمين، أستاذ بكلية الشريعة جامعة الأزهر، ويسري عزام، أحد أئمة وزارة الأوقاف، خلال حديثهما لـ"الوطن"، حول الحكم الشرعي للغناء وسط المصليين، حيث يؤكد "أمين" عدم حرمانية ذلك التصرف، قائلا: "اللي عملته مش حرام، وفي نفس الوقت مقدرش أقول إنه حلال، ولكنه عدم تأدب مع الله"، فيما يرى "عزام" أن ذلك التصرف "المستفز" حرام شرعا، وينافى مع تعاليم الدين، واستخفاف بالشعائر الإسلامية، وعليها أن تتوب إلى الله.

استشاري نفسي يعلق

الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي، قدمت تحليلا لتصرف الفتاة، قائلة لـ"الوطن"، إن مظهرها يوحي بأنها لا تزال في مرحلة المراهقة، وأن ما فعلته هو تمرد واندفاع، حيث أنه لم يتكمل تطور المنطقة الأمامية من المخ، والمسؤولة عن اتخاذ القرارات، خلال تلك المرحلة العمرية، مضيفة أنه يمكن تفسير "الأغاني" و"التصوير" أثناء الصلاة، بأن طريقتها في الاحتفال بالعيد، ولكنها اختارت التوقيت الخاطيء لفعل ذلك، مؤكدة أنها تحتاج لتوجيه والنصح من الأسرة والمدرسة، حتى تتعلم تقدير التصرفات وردود الأفعال بصورة صحيحة.

يحتفل المسلمون في أرجاء العالم، اليوم الأحد، بحلول أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وبدأ حجاج بيت الله الحرام، رمي الجمرات، عقب بيات ليلتهم في مزدلفة، بعد أن منّ الله عليهم بالوقوف على صعيد عرفات، وقضاء ركن الحج الأعظم أمس، فيما أقيمت صلاة عيد الأضحى المبارك، في المسجد الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي في المدينة المنورة صباح اليوم.